الامم المتحدة تدعو لعمل دولي واسع لمواجهة جريمة الاتجار بالبشر

افتتح يوري فيدوتوف  المدير التنفيذي لمكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة  الدورة التاسعة لمؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الجريمة المنظمة عبر الوطنية حيث حث الحكومات على تعزيزها العمل التعاوني ضد التحديات المشتركة فى مجال الجريمة.

وأبرز  فيدوتوف الأهمية المستمرة لمكافحة الاتجار بالبشر وتهريب المهاجرين والاتجار غير المشروع بالأسلحة النارية في التصدي للتهديدات العاجلة.

وقال: "المجتمع الدولي يواجه يوميا مشاكل الجريمة الالكترونية والاستغلال الجنسي للأطفال وإساءة استعمالهم عبر الإنترنت واستخدام المعاملات السرية لغسل العائدات الإجرامية  والاتجار غير المشروع بالأسلحة النارية الذي يمد الإرهابيين بالأسلحة الفتاكة.

ودعا المدير التنفيذي لمكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة إلى تعزيز التعاون الدولي والمساعدة التقنية من خلال الاتفاقية الدولية فى هذا المجال .

وقد حققت اتفاقية مكافحة الجريمة المنظمة عبر الوطنية تصديق شبه عالمي  حيث بلغ عدد الدول الأطراف فيها 189 دولة.